أخر الاخبار

الأربعاء، 21 يناير 2015

الكهرباء ترشي الأعلام والتلفزيونات لتحسين صورتها في عاصفة هدى

طنش وامشي : الكل يعلم أن شركة الكهرباء الأردنية قد سقطت في كل الامتحانات الجوية التي مرت خلال السنوات الماضية ولا تزال تعيش السقوط والانحدار والخراب بفعل سياسة أدارة الشركة والترهل والفساد في التعامل مع المواطن أثناء الأزمات
...الكل يعلم ايضا حجم التذمر والصرخات الموجعة التى أطلقها المواطنين خلال العام الماضي ضد الشركة واستهتارها واهمالها وتجاهلها وغيابها عن الحدث اثناء عاصفة اليكسا لدرجة أن البعض وتحديدا في مجلس النواب قاموا بتحويل ملف الشركة الى النائب العام وبعضهم طالب بالتعويض المالي جراء سياسة التعطيل الناجمة عن فصل التيار الكهربائي المكرر 
.....هذا المشهد تكرر مرات ومرات وأخرها في عاصفة هدى الأخيرة حيث شكاوى المواطنين وتذمرهم  وصيحاتهم وصرخاتهم المتواصلة والمتكررة عبر وسائل الأعلام يستنجدوا من يعد التيار الكهربائي الذي غاب عن الوعي في كثير من المناطق والمحافظات ولا يزال حتى الان بالرغم من ادعاء الشركة المتواصل بأنها نجحت في هذا الموضوع
أدارة الشركة وحتى تتخلص من نقمة الشارع والرأي العام والأعلام قررت تخفيف الهجوم عليها من خلال سياسة الدفع الكاش والنقدي للمحطات الفضائية والتلفزيونية ووسائل الأعلام حتى تتوقف عن بث أي انتقادات او هجوم على الشركة بموافقة أدارة الشركة ومجلسها الذي خصص عشرات آلاف من الدنانير دفعة من اجل وقف الطخ على الشركة في وسائل الأعلام ... ويبقى السؤال هل سياسة الدفع والرشي التى اتبعتها أدارة شركة الكهرباء ستمنع خروج الأصوات الناقمة على هذه الشركة التى فشلت فشلا ذريعا في امتحان ثلجه هدى  









..

جميع الحقوق محفوظة |وكالة طنش وامشي الاخبارية| ©2014