أخر الاخبار

الأربعاء، 21 يناير 2015

الحكومة تتلاعب بنسب تخفيض أسعار المحروقات

طنش وامشي : ترفع الحكومة بطريقة خفية أسعار البنزين بنوعيه مع كل انخفاض تشهده أسعار النفط عالميا؛ حسب ما كشفت عنه دراسة أجرتها صحيفة "السبيل".

وأظهرت نتائج الدراسة أن الحكومة تخفض سعر لتر بنزين بالمتوسط 3.27 فلسات إذا هبط سعر برميل النفط في السوق العالمي دولارا؛ أي ما يعادل (71 قرشا).

بينما تزيد الحكومة سعر لتر البنزين بالمتوسط 4.74 فلسات في حال ارتفع سعر البرميل دولارا (71 قرشا)؛ وهو ما يزيد على أثر هبوط سعر البرميل بنسبة 44 في المئة.

ويعني ذلك أنه إذا كان سعر لتر البنزين 70 فلسا، وارتفع سعر برميل النفط دولارا؛ فإن سعر اللتر يصبح 74.74 فلسا. وإذا هبط سعر البرميل دولارا في الشهر التالي؛ فإن سعر اللتر يصبح 71.47 فلسا.

ولذلك إذا رفعت الحكومة سعر لتر البنزين "أوكتان 90"؛ نتيجة ارتفاع سعر برميل النفط في السوق العالمي، دولارين (1.42 دينار)، فحتى يعود سعر لتر البنزين إلى ما كان عليه قبل الزيادة يجب أن ينخفض سعر برميل النفط ثلاثة دولارات (2.13 دينار).

أَمْرٌ لجأت إليه حكومة نادر الذهبي عندما حررت أسعار المحروقات لأول مرة في شباط عام 2008، لكن غالبية الزيادة كانت على "بنزين 95" الذي يقبل عليه الأثرياء.









..

جميع الحقوق محفوظة |وكالة طنش وامشي الاخبارية| ©2014